8 ‏أشياء ‏موجودة ‏في ‏كل ‏منزل ‏اهمال ‏تغييرها ‏كل ‏فترة ‏قد ‏يصيب ‏بالأمراض

من الطبيعي أن نولي اهتمامنا بجميع الأغراض الموجودة بالمنزل  وخاصة الأشياء التي تستدعي تغييرها عند الحاجة لذلك.

ولكن اتضح أنه توجد ‏أشياء ‏موجودة ‏في ‏كل ‏منزل ‏نهمل ‏تغييرها ‏كل ‏فترة ويجب الاعتناء بها بصفة خاصة وإذا تطلب الأمر استبدالها لما قد تسببه من مشاكل صحية.

نقدم لكم اليوم قائمة مميزة حقاً من الأغراض التي تحتاج إلي عناية مخصصة لتجنب المشاكل التي قد تنتج عنها، ومتى يجب العمل علي استبدالها فوراً، وذلك حتي لنساعدكم على تجنب الإصابة بالضرر والعيش بأسلوب حياة أكثر صحة.

الكوب أو القدح

الكوب أو القدح

إن الأكواب دائما ما تلامس الأيدي والشفاه لذلك نستطيع أن نطلق عليها ناقل جيد للميكروبات والبكتريا ومن هنا يجب الإهتمام بنظافتها
وحتي لا نكون عرضة للإصابة بالأمراض علينا غسل الأكواب علي الفور بعد استخدامها حيث إن يمكن أن ينمو عليها التعفن في ظرف أقل من 45 دقيقة

المراتب

أكثر مكان يتراكم به الجلد الميت والغبار هو المراتب حيث نستخدمها يوميا في النوم الإستعداد لليوم التالي والتخلص ومن الإرهاق والتعب وعلي المدي البعيد يمكن أن تتسبب في الكثير من العواقب مثل المشاكل بالجهاز التنفسي وقد تتطور للإصابة بأمراض الكلي أو القلب لأن سوء المرتبة معناه سوء الحصول علي الراحة وعدم النوم جيدا لذلك ننصح الجميع بتغيير المرتبة مرة كل 8 سنوات

الوسائد أو المخدات

الوسائد

أما المخدات تعتبر أكثر خطورة من المراتب لأنها تمتص جميع الزيوت وخلايا الجلد الميت التي توجد بالشعر، وبالتالي يمكن اعتبارها البيئة المثالية التي تنمو فيها البكتريا، الأمر الذي قد يتسبب في ضرر للبشرة والشعر لاحقا. كما ينصح الخبراء بتغيير الوسائد كل فترة من عام إلى عامين علي أقصي تقدير، كما يوصون باستخدام غطاء واق الوسادة لحمايتها وحماية الحشوات التي بداخلها.

المناشف (الفوط)

الفوط أو المناشف

من الطبيعي بعد كل حمام استخدام منشفة نظيفة التجفيف ولكن عدم الإهتمام بنظافتها يشير إلى زيادة احتمال الإصابة بالبكتيريا بجانب التعرض لتهيج بالجلد.

الإهتمام بالمناشف يعني الحرص علي أن تظل جافة دائما لأنها عندما تكون رطبة فهي تكون عرضة لتراكم الجراثيم ونشرها ولمنع انتشار العدوي بواسطة المنشفة من الضروري غسلها بعد ثالث استخدام لها وينصح بتغييرها كل عامين.

الستارة في حوض الاستحمام

لا يولي الكثير الاهتمام بغسل ستارة حوض الاستحمام والحرص علي بنظافتها بصفة عامة، وذلك بالرغم من كونها موطن رئيسي للبكتيريا وللتعفن! ولهذا نوصي بالاهتمام بنظافتها والحرص علي غسل الستارة علي الأقل مرة واحدة في الأسبوع.

جهاز الإنترنت اللاسلكي– الراوتر

يعتبر هذا الجهاز من الأغراض المنزلية التي لن تتسبب في كثير من المشكلات الصحية، وعند عدم تغييره يجعلنا نواجه ضعف الاتصال  بالإنترنت! ولهذا نوصي بتغيير جهاز الراوتر مرة كل 3-4 سنوات حتي نتفادي مشكلة بطء سرعة الإنترنت وتحسينها.

الملابس القديمة

للحفاظ علي خزانة الملابس في حالة منظمة ومرتبة يجب علينا اتخاذ قرار قاطع بالتخلص من جميع قطع الملابس القديمة التي لا نحتاج إليها وللتعرف علي تلك الملابس التي يجب سرعة التخلص منها استعيني بالنصائح التالية:

• ملابس لا تشعرك بالراحة وقت ارتداؤها
• القطع التي مر علي ارتداؤها آخر مرة أكثر من عام
• ملابس قديمه أصبحت لتتناسب نمط حياتك وذوقك العام
• الملابس التي قمتي بإصلاحها أكثر من مرة ثم أصبحت غير قابلة للإصلاح

ملاءة السرير

تعد بيئة مناسبة لنمو وتكاثر الفطريات و البكتريا لذلك يجب غسلها مرة بالاسبوع وعدم إهمال ذلك لخطورتها علي الصحة لذلك علينا الاهتمام بغسل ملاءات الأسرة بماء ساخن علي الأقل مرة واحدة كل اسبوع لتفادي تواجد أي نوع من الأمراض.

وعند نسيان تنظيف الملاءات وقت طويل يتجاوز الاسبوع فإنه يعني زيادة تكاثر الفطريات والبكتيريا وعث الغبار عليها الأمر الذي يكون خطيراً على صحتك، وبصفة خاصة لمن يعاني من الربو أو الحساسية، بالإضافة إلي أنها قد تتسبب في الإصابة ببعض الأمراض الأخري مثل التهاب الجلد التماسي (طفح جلدي).

فضلاً إذا أعجبك المنشور شاركه